مثال على المزيج التسويقي لمنتج ومثال آخر لشركة بالتفصيل 2022

مثال على المزيج التسويقي

يبحث الكثير من أصحاب الشركات أو المهتمين بتسويق المنتجات والشركات عن مثال على المزيج التسويقي لفهم عناصر بنية المزيج لبناء مزيج تسويقي يناسب أهدافهم التسويقية.

لذا سنوضح الآن عناصر المزيج التسويقي، ولماذا نستخدمه في العملية التسويقية، والمراحل التي يمر بها بداية من ابتكار فكرته حتى طرحه في السوق بالإضافة إلى توضيح بعض الأمثلة عليه.

المقصود بالمزيج التسويقي تعرّف عليه الآن

المزيج التسويقي يعرف بأنه مجموعة من العمليات التي تُمثلها إدارات التسويق بهدف بناء خطة تسويقية متكاملة لمساعدتهم في تحقيق أهدافهم.

كما يهدف هذا المزيج إلى إشباع رغبات وحاجات العملاء وإقناعهم بالشراء من خلال مجموعة من العناصر الأساسية كل منهم يؤثر ويتأثر بالآخر.

ويهدف أيضًا المزيج التسويقي إلى معرفة المنتجات المناسبة ووضعها في المكان المناسب، وفي الوقت المناسب لها بأنسب سعر.

ولكن في البداية دعنا نتعرف على أهم عناصر للمزيج التسويقي.

إليك أهم 4 من عناصر المزيج التسويقي

المزيج التسويقي يعتبر أداة مهمة لبناء الأساس اللازم لتحديد المكان الصحيح للعلامة التجارية داخل السوق وبناء استراتيجية متكاملة وفعالة.

يتكون المزيج في الأصل من أربعة عناصر رئيسية تعرف بـ “The 4P” وهما:

  • المنتج “Product“.
  • السعر “Price“.
  • المكان “Place“.
  • الترويج “Promotion“.

سنوضح فيما يلي لماذا يجب على الشركات استخدام المزيج التسويقي في العمليات التسويقية للمنتجات والخدمات.

لماذا يستخدم المزيج التسويقي؟

تستخدم الشركات المزيج التسويقي لأنه يخدم خطتها التسويقية ويساعدها في تحقيق أهدافها.

فمن خلاله يتم تحليل المنتج أو الخدمة التي تقدمها ومعرفة المميزات والفوائد التي تعود على العميل الأمر الذي يساعدك في تحديد نقاط القوة والضعف لديك.

دراستك لعنصر السعر في المزيج مثل سعر المنافسين، وتكلفة المنتج وسعره، وهامش الربح، ويجعلك تحدد ما إذا كانت لديك فرصة أو نقطة قوة يمكن استخدامها لصالحك في الخطة التسويقية.

كما أنه يساعد في تحديد التكتيكات الأكثر فاعلية في تحقيق الأهداف التسويقية والوصول للعملاء المستهدفين في الوقت والمكان المناسبين.

تعرف على تكتيكات المزيج التسويقي

في بعض الأحيان تحدث بعض التغيرات الطارئة على الأسواق من شأنها أحداث تأثير على المزيج التسويقي مثل تغير العادات الشرائية للمستهلكين، أو تغير نمط الحياة، حدوث تغيرات تقنية وتكنولوجية في الأسواق.

الأمر الذي يدعو المسوقين ورواد الأعمال إلى ابتكار تكتيكات مختلفة، تساهم في الوصول للجمهور المستهدف بسهولة، وتحقيق الأهداف التسويقية والربحية، ومن أبرز هذه التكتيكات الآتي:

  • استخدام منصات التواصل الاجتماعي في الوصول للجمهور والتسويق للمنتجات.
  • استخدام محركات البحث والمواقع الإلكترونية سواء بطرق مجانية أو مدفوعة.
  • استخدام الفيديوهات والصور والقصص في الترويج للمنتجات والعلامات التجارية.
  • تصميم مواقع إلكترونية وتطبيقات الهواتف الذكية واستخدامها في العملية التسويقية.

وتختلف تكتيكات المزيج التسويقي التي تستخدم في العملية التسويقية باختلاف طبيعة المنتج والخدمة التي تقدمها الشركات وطبيعة العملاء المستهدفين.

كيف يعمل المزيج التسويقي؟

المزيج التسويقي هو إطار فكري يساعد المسوقين في وضع خطط استراتيجية تزيد من فاعلية العملية التسويقية.

لأنه يمكّنهم من الحصول على إجابات لبعض الاسئلة المهمة، مثل:

  • ما هو المنتج وماهي فوائده ومميزاته؟
  • من هو الجمهور المستهدف؟ وما هي المشاكل التي تواجههم وكيف يعمل هذا المنتج على حلها؟
  • ما هو سعر المنتج؟ وسعر منتج المنافس؟ واستراتيجيات تسعير المنتج؟
  • ما هي العلامة التجارية؟ وما هو شعارها؟ وهل يتناسب المنتج مع هذه العلامة أم لا؟

كل هذه الأسئلة يتم الإجابة عليها من خلال المزيج التسويقي مما يساعد المسوقين في وضع خطط تسويقية تناسب كل مرحلة من مراحل المزيج التسويقي.

اقرأ أيضًا: مما يتكون المزيج التسويقي.

تعرف الآن على المراحل التي يمر بها المزيج التسويقي

يمر المزيج التسويقي بخمس مراحل أساسية خلال دورة حياة المنتج بداية من ابتكار فكرته حتى يصبح منتج أساسي في السوق والمفضل لدي العملاء.

1. مرحلة التطوير

هي أول مراحل المزيج وهنا قد يكون منتجك مجرد فكرة تسعى لتحقيقها وقد يكون هناك منتج بالفعل وتسعى لتطويره وطرحه بالسوق.

لذلك في هذه المرحلة إذا كان منتجك مجرد فكرة في مجهودك ينصب على كيفية تصميمه وتصنيعه بما يناسب العملاء.

2. مرحلة التقديم

في هذه المرحلة يكون منتجك منتشر في السوق ولكن لا يعرفه العملاء ومبيعاته منخفضة لذا تسعي في هذه المرحلة في الترويج له بشكل مناسب وأسعار تنافسية.

الأمر الذي يتطلب جهود وتكاليف تسويقية مرتفعة من أجل نشر الوعي بالمنتج والترويج له.

3. مرحلة النمو

في هذه المرحلة يدرك العملاء المنتج حيث يتم توضيح المزايا والفوائد التي تعود على العميل عند استخدام المنتج.

وذلك من خلال وضع خطة تسويقية للمنتج بحيث يمكن طرحه في السوق بأسعار ومميزات تنافسية تجذب العملاء، مما يساهم في زيادة المبيعات.

4. مرحلة النضج

مرحلة النضح من أهم مراحل المزيج التسويقي، حيث يتم توجيه المجهودات التسويقية لكسب ثقة العملاء والقضاء على الشركات المنافسة، من خلال تقديم منتجات وخدمات عالية الجودة تجذب العملاء وتناسب احتياجاتهم ورغباتهم والعمل على كسب ولائهم من خلال عروض ترويجية أو خصومات.

5. مرحلة الانحدار

تعتبر أخر مراحل المزيج التسويقي ويتم من خلالها تثبيت مكانة الشركة في السوق التجاري.

حيث ينحدر منحنى المزيج وتقل الجهود التسويقية وتحتفظ بعملاء، فيمكن في هذه المرحلة التوجه لمنحى جديد مثل تطوير المنتج أو طرح منتج جديد.

في المراحل المختلفة من المزيج التسويقي يتم استخدام أساليب ووسائل المزيج في الترويج للمنتجات والخدمات.

تعرف علي: أفضل شركة تصميم متجر الكتروني احترافي في مصر والسعودية

إليك أهم 5 خصائص للمزيج التسويقي

يتميز المزيج التسويقي بالخصائص الآتية:

1. عامل أساسي في العملية التسويقية

حيث أن دراسة جميع عناصره دراسة جيدة من شأنها اتخاذ القرارات السليمة ووضع خطة تسويقية تعزز من نمو المنتج وعلامته التجارية.

2. المرونة

نظرا لتغيرات ظروف السوق مثل ظهور تقنيات جديدة وتغير تفضيلات المستهلكين والتغيرات الداخلية التي تحدث في الشركات فيمكن إجراء تغييرات في المزيج التسويقي بما يلائم هذه التحديثات.

3. الملائمة

فهو يعتبر ملائم لجميع أنواع الأنشطة سواء تجارية أو خدمية فالأساس في المنتج أو الخدمة هو إشباع احتياجات العملاء مهما كان ما تقدمه لهم.

4. المساهمة في تحقيق الأهداف

يساهم المزيج التسويقي في وضع تكتيكات وأساليب استراتيجية من شأنها تحقيق الأهداف التسويقية والبيعية للشركة.

5. أساسه العميل

العميل هو محور العملية التسويقية لذا تنصب جميع عناصر المزيج التسويقي لصالح العميل والتركيز على إشباع رغباته واحتياجاته من خلال توفير المنتج أو الخدمة المناسبة بسعر تنافسي وفي مكان تواجده.

وسنتناول الآن مثال على مزيج تسويقي لمنتج وآخر لشركة للتوضيح باستخدام جميع عناصره.

مثال على المزيج التسويقي لمنتج

مثال على المزيج التسويقي لمنتج

من المهم والضروري جدًا تنظيم خطتك في مكان واحد لسهولة الرجوع إليها في أي وقت، وفيما يلي مثال على المزيج التسويقي لمنتج يمكنك تعديله واستخدامه حسب منتجك.

1. المنتج

منتج “شوفان“: وزن العبوة يتراوح من 300 إلى 800 جرام، ما يميز المنتج بأنه يتواجد بأكثر من طعم لإعطاء ملاذ مختلف ومميز، الأطعمة المتوفرة، التوت، الفانيليا، التفاح، والقرفة.

وبفضل احتواءه على الكثير من الفوائد مثل الألياف والفيتامينات، فينصح به كغذاء صحي في النظام اليومي، كما ينصح به للأشخاص الرياضيين ومن يفضلون الذهاب للجيم.

2. السعر

يعتبر الشوفان من المنتجات المناسبة لأغلب فئات المجتمع، فهو من المنتجات المهمة والصحية والتي تقدم بأسعار معقولة إذا كان يقدم للعملاء مباشرة.

أما بالنسبة لأصحاب محلاتا لبيع بالتجزئة، فيمكن توفير المنتج بخصم 15% على عدد معين من المنتجات.

3. المكان

يتواجد منتجنا “الشوفان” للمستهلكين في أماكن البيع بالتجزئة في أسوق المدينة، ويمكن لأصحاب أماكن البيع بالتجزئة اقتناء منتج الشوفان بالجملة من مقر الإنتاج “المصنع” بالمنطقة الصناعية مثلًا بأسعار وخصومات تصل لـ 15% على عدد معين من المنتجات مع إمكانية توفير خدمة الشحن بشكل مجاني.

4. الترويج

يمكن أن نستخدم في ترويج منتج الشوفان بعض وسائل التسويق التقليدية مثل اعلانات التليفزيون واعلانات الراديو، كما يمكن استخدام بعض وسائل التسويق الالكتروني مثل التسويق على وسائل التواصل الاجتماعي.

ينصح باستخدام الترويج مواقع التواصل لترويج مثل هذا المنتج حتى نكون على تواصل دائم مع العملاء ومعرفة آرائهم، وأفضل الأطعمة الموجودة، والأطعمة التي يريدون الحصول عليها وامكانية انتاجها.

وبالنسبة لنوع المحتوى المستخدم، يفضل استخدام الصور والفيديو، ويفضل استخدام التسويق بالفيديو لتوصيل المنتج بشكل أكثر احترافية، كما أنه من أكثر أنواع المحتوى انتشارًا.

كما يمكن استخدام المقالات التي تحكي تجارب وقصص حقيقية، واستخدام اراء العملاء في العملية التسويقية.

هذا مثال بسيط على المزيج التسويقي لمنتج الشوفان، يمكنك استخدامه لبناء مزيج تسويقي لمنتجك الخاص من خلاله، مع دراسة كل عنصر بشكل دقيق للمساعدة في تحقيق أهداف شركتك أو عمليتك التسويقية.

إليك أيضًا: ما هو المزيج الترويجي وما الفرق بينه وبين المزيج التسويقي.

مثال على المزيج التسويقي لشركة

مثال على المزيج التسويقي لشركة

يوجد اختلاف بين المزيج التسويقي لمنتج والمزيج التسويقي لشركة، المزيج الخاص بالمنتج يصف منتج واحد فقط، بينما المزيج الخاص بالشركة يصف جميع منتجات الشركة.

وفيما يلي مثال لمزيج تسويقي لشركة، وليكن شركة “المراعي“:

1. المنتج

شركة المراعي من الشركات التي تقدم العديد من المنتجات الغذائية، والتي تتكون من أربع فئات رئيسية وهما:

الألبان والعصائر: وهي أول المنتجات التي بدأت الشركة في انتاجها وهي الأساس التي قامت عليه الشركة، وتمثل هذه المنتجات السلع الأكثر مبيعًا.

غذاء الرُضع: وهي منتجات خاصة بالرضع، منتجات غذائية متكاملة، ولكن هذه المنتجات تمثل السلع الأقل مبيعًا لدى الشركة.

المخبوزات: توفر الشركة أيضًا منتجات “المخبوزات” وتتمثل في علامتي “لوزين“، و”سفن دايز“، وتشمل هذه المنتجات “المعمول، الكعك”.

الدواجن: تنتج الشركة منتج الدواجن بأطعمة مختلفة تناسب جميع الأذواق للمتواجدين بالمملكة السعودية.

كما ذكرت أن “الألبان” هو المنتج الأكثر مبيعًا، و”غذاء الرضع” هو الأقل، يزداد الطلب على منتجات الألبان في فصل الصيف وفي شهر رمضان المبارك وموسم الحج.

كما أن الدواجن من المنتجات التي يزداد معدل انتاجها في فصل الشتاء بينما يقل في فصل الصيف نظرًا لعدد المسافرين المتزايد في فصل الصيف.

هذه المنتجات يتم توزيعها في دول الخليج فقط بصورة كبيرة، ما عدا الألبان والعصائر حيث يتم توزيعها في مصر وبعض الدول العربية.

نلاحظ هنا، أن الشركة تعمل على توسيع انتشارها على حسب طلب الجمهور لمنتجاتها ومستوى المعيشة بكل دولة، كما نلاحظ أن معدل الانتاج يزيد ويقل على حسب الطلب على المنتج.

ومن الملاحظ أيضًا أنها تقوم بتوسيع نشاطها في تقديم المزيد من المنتجات كالمخبوزات وذلك لطلب الجمهور والاقبال عليه.

2. السعر

اعتمدت شركة المراعي في سياسة تسعير منتجاتها إلى اسعار المنافسين مثل شركة “دانون“.

فالشركة في البداية حاولت تقريب أسعارها من أسعار المنافسين مع مراعاة أن تكون أقل أو أكثر بقليل جدًا، حتى تضمن ولاء الجمهور لها ويتوافد عليها المزيد من العملاء.

على الرغم من ارتفاع أسعارها مؤخرًا بسبب الأسعار العالمية إلًا أنها مازالت محتفظة بعملائها، وتؤكد لهم أن جميع خدماتها تستوردها من الخارج، وأنها تهتم بتقديم جودة تنافسية.

ولكن في المضمون يتواجد العديد من العبوات لكل منتج والأسعار في متناول جميع فئات عملائهم المستهدفين.

3. المكان

تتواجد منتجات شركة المراعي في جميع محلات البيع بالتجزئة في دول الخليج ومصر والأردن، تقتصر منتجات الألبان والعصائر على الخليج ومصر والأردن، أما باقي المنتجات تتواجد بدول الخليج.

يوجد للشركة خطوط انتاج كبيرة في دول الخليج، تتعامل الشركة مع تجار البيع بالتجزئة وسلاسل السوبر ماركت، والتي تقصد بها جميع الفئات العمرية للأسرة لسد احتياجاتها الغذائية.

4. الترويج

اعتمدت الشركة بشكل كبير في ترويج منتجاتها على الاعلانات التليفزيونية كوسيلة أساسية للترويج والوصول لأكبر عدد من العملاء والتوعية بمنتجات الشركة.

نلاحظ أن جميع اعلاناتها تتسم بجو العائلة، مما يدل أن المنتجات الخاصة بهم تناسب جميع الفئات العمرية، وأن منتجاتها صحية ينصح باستخدامها.

كما أنهم يستخدمون التسويق الالكتروني كأسلوب تكميلي مثل التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي كأسلوب آخر للوعي بعلامتهم التجارية وللتفاعل مع عملائهم.

كما أن الشركة تمارس أنشطة أخرى مثل العلاقات العامة من خلال المساهمة ودعم الأنشطة الخيرية، والأنشطة الرياضية، والأنشطة المحلية.

اسئلة قد تدور في ذهنك حول المزيج التسويقي

فيما يستخدم المزيج التسويقي؟

تستخدم الشركات المزيج التسويقي لأنه يخدم خطتها التسويقية ويساعدها في تحديد التكتيكات الأكثر فاعلية في تحقيق الأهداف التسويقية والوصول للعملاء المستهدفين في الوقت والمكان المناسبين.

ما هي تكتيكات المزيج التسويقي؟

تكتيكات المزيج التسويقي هي أساليب تم ابتكارها لمواكبة التغيرات التي تطرأ على الاسواق، تساهم في الوصول للجمهور المستهدف بسهولة، وتحقيق الأهداف التسويقية والربحية ومن أبرز هذه التكتيكات الآتي.

استخدام منصات السوشيال ميديا ومحركات البحث والمواقع، تصميم مواقع إلكترونية وتطبيقات الهواتف الذكية واستخدمها في العملية التسويقية.

ما هي مراحل المزيج التسويقي؟

يمر المزيج التسويقي بعدة مراحل أساسية خلال دورة حياة المنتج بداية من ابتكار فكرته حتى يصبح منتج أساسي في السوق والمفضل لدي العملاء، هذه المراحل هي:

“مرحلة التطوير، مرحلة التقديم، مرحلة النمو، مرحلة النضج، مرحلة الانحدار”.

الخلاصة

هكذا يكون المزيج التسويقي بشكل عام، مع اختلاف تفاصيل كل منتج عن الآخر وطبيعة عمل الشركة، لكن المضمون أن أي إدارة تسويق يجب ألا تخلو من إدارة التسويق والتي تعتمد عليها الشركة بشكل أسياسي في نجاحها.

وهناك شركات تلجأ إلى شركة تسويق إلكتروني متخصصة في تقديم هذه الخدمة مثل شركة تك فيلدج، لما للتسويق من دور بارز في نجاح أي شركة.