أهمية الهوية التجارية للشركات الناشئة وخطوات تصميمها 2022

أهمية الهوية التجارية

تُعد الهوية التجارية للشركات الناشئة بمثابة بطاقة التعريف لشركتك وهي جزء أساسي من العملية التسويقية وبالتالي بدونها تصبح شركتك مجهولة الهوية لا قيمة لها، فالهوية تعزز جهودك التسويقية وتكون ذات عوائد قيّمة ومثمرة.

ويتساءل البعض عما هي الهوية التجارية؟ وما هي أهمية الهوية التجارية للشركات الناشئة؟ ولماذا تعتبر الهوية التجارية شيئًا مهمًا لشركتك الناشئة؟ ما هي خطوات تصميم هوية تجارية لشركة ناشئة؟

لا تقلق سوف نجيب على تساؤلاتك في هذا المقال على أهمية الهوية وكذلك أفضل الشركات لعمل الهوية التجارية باحترافية.

الهوية التجارية

الهوية التجارية هي مجموعة من العناصر المرئية للعلامة التجارية مثل اللون، التصميم والشعار والتي تحدد وتميز علامتك التجارية في أذهان المستهلكين وأن هوية العلامة التجارية تختلف عن صورة العلامة التجارية والتي تعمل على تنمية صورة معينة في أذهان جمهورك.

فهويتك التجارية هي مجموعة من العناصر التي تنشئها الشركة لتصوير الصورة الصحيحة للمستهلك وما تتميز به شركتك أو مشروعك عن غيره، وهي مزيج من العناصر التي يتعرف الجمهور من خلالها على شركتك، وبالتالي طريقك للتواصل مع العالم الخارجي فتعتبر الهوية التجارية هي القاعدة التي تستطيع من خلالها بناء مفاهيم الولاء والتميز لعملائك.

وبالتالي بناء هوية تجارية متسقة ومميزة تؤدي إلى بناء صورة إيجابية لعلامتك التجارية لتحقيق مبيعات خيالية.

إليك بالتفصيل: الفرق بين الهوية التجارية والهوية البصرية.

لماذا تعتبر الهوية التجارية مهمة لشركتك الناشئة؟

بدون الهوية التجارية تعتبر شركتك في نظر العملاء والمنافسين لا قيمة لها مجهولة الهوية وتفقد الكثير من مصداقيتها، وتمثل تحديًا كبيرًا بدونها لقيادة شركتك إلى المستوى الأعلى في عالم الأعمال.

ويسعى كثير من أصحاب المشاريع إلى تطوير الهوية باستمرار وهذا ما نراه كل عام يُصرف ملايين الدولارات فقط لجعل الهوية أكثر احترافية ومناسبة للنشاط التجاري.

ولكي تجذب علامتك التجارية الجمهور المستهدف عالميًا وأن تعبر الحدود بكل سلاسة يجب عليك مراعاة بعض النقاط:

1. وضع العلامة التجارية في الأسواق المحلية

في الصناعات التنافسية، يكون من الصعب ترك انطباع مميز ويصبح التحدي أكثر صعوبة عند التوسع في بلد آخر والتسويق لجمهور جديد تمامًا.

تتمثل الخطوة الأولى هي مراجعة وضعك الحالي في السوق المحلي، اطرح على نفسك هذه الأسئلة؟ ما هي المبادئ الأساسية لعلامتك التجارية؟ وما هي الهوية الثقافية لنشاطك التجاري؟ ما هي قيمك؟ قبل الدخول في أسواق أخرى.

يعد فهم ما يميز علامتك التجارية أمرًا أساسيًا لإنشاء هوية دولية قوية ومتسقة.

وتذكر أن نشاطك التجاري سيتنافس مع العديد من قادة الصناعات المحلية والعلامات التجارية الأخرى، التي يُحتمل أن تكون عالمية والتي تم تأسيسها بالفعل هناك.

إن امتلاك مكانة آمنة وقوية للعلامة التجارية يتطلب فهمًا حقيقيًا لمنافسيك وميزتك التنافسية، ويمكنك التأثير على قرار الشراء.

فقط اسأل نفسك: من يقدم منتجات وخدمات مماثلة في هذا السوق؟ ما الذي يجعلك مختلفا؟ وما هي الخدمة الفريدة التي تقدمها؟ وما هي ميزتك التنافسية؟ بمجرد الإجابة على هذه الأسئلة ستكون قادرًا على تقديم منتج فريد.

2. راقب منافسيك

صرح “آرثر فايس” المدير الإداري لوكالة الاستخبارات التنافسية “Aware” أنه “من خلال مراقبة المنافسين على بشكل مستمر، يمكنك التعرف على سلوكهم وبالتالي يمكنك توقع ما من المحتمل أن يفعلوه ويمكنك بعد ذلك التخطيط لاستراتيجياتك الخاصة وكسب عملاء بعيدًا عن منافسيك ”

3. مراعاة الثقافة التسويقية

عند تسويق عملك لا يمكن افتراض أن ما نجح في بلد ما سيتكرر بشكل طبيعي في بلد أخرى، لإنشاء علامة تجارية تروق لأسواق دولية يجب عليك وضع إستراتيجية بناءً على ما يستجيب له السوق المحدد على سبيل المثال وفقًا لـ “Hubspot“، من المرجح أن يستخدم سكان المملكة المتحدة وسائل التواصل الاجتماعي للأعمال التجارية بنسبة 11٪ مقارنة بنظرائهم في الولايات المتحدة، وبالتالي ستخبرك أبحاث السوق بالضبط عن كيفية ضبط استراتيجيتك وتخصيص ميزانيتك.

أهمية الهوية التجارية للشركات الناشئة؟

تلعب الهوية التجارية دور كبير في جذب مزيد من العملاء وتبني معهم علاقة قوية وتعمل على إظهار منتجك أو شركتك بشكل فعال وتميزك عن منافسيك، إليك أهمية الهوية التجارية في النقاط التالية:

1. تجعل شركتك سهلة التذكر

كمثال إذا رأيت حرف M باللون الأصفر أول ما يحضر في ذهنك هو “McDonald’s” أشهر مطاعم في العالم للوجبات السريعة.

ومثال آخر إذا رأيت رمز التفاحة على خلفية أي جهاز بالطبع ستذكر شركة “Apple” للأجهزة الإلكترونية هذا ما تفعله الهوية التجارية القوية تجعلها سريع التذكر في أذهان عملائك دون الحاجة إلى مزيد من البحث.

لذلك كلما زاد عدد الأشخاص الذين يرون علامتك التجارية ويتعرفون عليها بسهولة كلما كنت أسرع في بناء الثقة لشركتك، وستصبح اسمًا مألوفًا لجمهورك.

2. هويتك تُضفي قوة لعلامتك التجارية

بالرغم من أن الشعار له دور فعال في العلامة التجارية إلا أنه لا يعد كافيًا لخلق صورة جيدة عن مشروعك وبالتالي عند الاهتمام بهويتك وجعلها مميزة ودعمها بمزيد من الممارسات المهنية سوف تعمل على زيادة قوة علامتك بين المنافسين وجعلها أكثر تميزًا واختلافًا وهذا لا يتم عمله إلا من خلال خلق هوية تجارية قوية ومتكاملة.

3. تعرِّف عملائك من أنت

عندما يرى عملائك هويتك في مكان ما بمجرد النظر يعرفون من أنت؟ وماذا تقدم؟ ولماذا يفضلونك عن باقي منافسيك؟ وبالتالي بدون الهوية التجارية لن يتم التعرف عليك أبدا، وذلك لأن تصميم شعارك وألوانه من المكونات الرئيسية التي تساعدك في جعل علامتك التجارية مميزة للغاية.

4. تجعلك موضع اختيار دائم لعملائك

إذا شعرت بالعطش في مكان ما وشاهدت اللون الأحمر بالتأكيد سوف يأتي إلى ذهنك هوية شركة “Coca-Cola” المتميزة بهذا اللون.

وبالتالي لا بد للشركات الصغيرة والشركات الناشئة إنشاء هوية مؤسسية لا تُنسى لتجعل علامتك التجارية سهلة التعرف عليها ومألوفة في الواقع.

5. تعطي الهوية لشركتك صوت وشخصية

تختلف كل شركة عن الأخرى في شخصيتها والنبرة التي تتحدث بها مع عملائك وهذا بالضبط ما تفعله هويتك، كمثال شركة “Adidas” العالمية أهم ما يميزها نبرة الصوت المحفزة المستخدمة دائما في إعلانات الأحذية الرياضية.

أو شركة “Red Bull” المميزة في عمل مشروبات الطاقة عالميًا مع السلوجن المميز لها “Red Bull gives you wings

6. تميز منتجك عن المنافسين

تساعدك الهوية التجارية على تمييز عملك عن المنافسين، ويمكن أن تساعدك على تطوير وتصميم هوية احترافية ومبتكرة أمام عملائك المحتملين في السوق.

وتساعد شركتك الناشئة أن تمييز نفسها عن الآخرين في السوق، يساعد هذا التمييز أيضًا في تطوير إستراتيجية تحديد المواقع والحصول على قاعدة عملاء مخلصين وجدد في السوق.

6. هويتك تبني الولاء والثقة مع عملائك

تعد صورة العلامة التجارية القوية والفريدة جزء أساسي لبناء علاقة جيدة مع عملائك، فإذا شعروا أنك تشترك معهم في نفس القيم سوف ينجذبون إلى علامتك التجارية ومن المحتمل أن يشعروا بالراحة في اختيارك على المنافسين.

وأثبتت بعض الأبحاث أن بعض العملاء يزداد لديهم الارتباط العاطفي بالعلامات التجارية المعروفة لديهم بزيادة قدرها 306% في القيمة الدائمة عن باقي المنافسين.

وبالتالي إذا تمكنت من الاتصال الجيد مع عملائك، ستتمكن من تكوين علاقات طويلة الأمد والتي تؤدي في النهاية إلى ولاء أقوى وقيمة أعلى مدى الحياة.

7. هويتك تزيد من مبيعاتك بشكل كبير

عندما تفكر في هوية العلامة التجارية القوية بشكل لا يصدق يأتي شعار شركة “Apple” إلى ذهنك على الفور تقريبًا، فنقطة السعر المرتفعة لشركة “Apple” هي نتيجة مباشرة للعلامة التجارية القوية والموثوقة التي بنتها على مر السنين.

على الرغم من حقيقة أن منتجات “Apple” عالية الجودة هي إلى حد كبير على نفس مستوى من المنافسين، فإن “Apple” قادرة على فرض سعر أعلى بكل سهولة.

وتعتبر منتجاتها أكثر قيمة من العديد من العلامات التجارية التقنية الأخرى، هذا له علاقة كبيرة بهوية علامتها التجارية القوية.

إذن ما الذي يمكنك تعلمه من “Apple“؟ من خلال إنفاق الأموال اللازمة لإنشاء هوية قوية وفريدة من نوعها لعلامتك التجارية ويمكنك أيضًا جذب العملاء ذوي الأجور المرتفعة وبالتالي زيادة إيراداتك

عناصر الهوية التجارية

الهوية التجارية ركنًا لا يمكن الاستغناء عنه لكونه عنصر أساسي معبرًا عن شركتك، إليك 6 عناصر أساسية لهوية العلامة التجارية؟

1. الشعار أو اللوجو

يعد الشعار أو اللوجو أحد العناصر الأساسية لهوية العلامة التجارية ويجب أن يكون تصميم الشعار بسيط، واضح، معبر ويوضح الغرض منه.

وقد يكون الشعار عبارة عن رمز، أو يمكن استخدام شعار نصي حديث ومبتكر، ليقدم علامة تجارية يسهل التعرف عليها بطريقة احترافية دون الحاجة إلى عناصر رسومية مثل علامات تجارية مشهورة مثل “FedEx و Mobile وCNN و Coca-Cola“.

وأيضًا شيء آخر يجب التفكير فيه عندما يتعلق الأمر بشعارك يجب تصميم أشكال متعددة وبمقاسات متنوعة بحيث يمكنك استخدام الشكل الصحيح بناءً على المكان الذي تستخدمه فيه.

2. الخط وتنسيقه

تحتاج إلى تحديد الخطوط التي تريد استخدامها على الموقع الخاص بك وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، عليك أن تختار تصميم هويتك بشكل يضيف مزيد من الجاذبية ويؤثر على انطباع المستهلكين وبالتالي أختار الخط المثالي للعلامة والتي يتوفر فيه بعض البساطة والإبداعية.

بعض الشروط التي يجب توفرها في الخط: أن يكون قابلًا للقراءة، قابل للتطبيق على أي منصة، أن يكون فريدًا وجذابًا وأن يمثل شخصية العلامة التجارية.

3. استخدام الصور

أثبتت الدراسات أن 60% من العملاء يفضلون شراء المنتجات ذات الصور المألوفة لهم وبالتالي الصور والرسومات من أهم العناصر التي يجب استخدامها في عمل هويتك بشكل احترافي يترسخ في أذهان عملائك.

3. استخدام الألوان المناسبة لك

تُعتبر الألوان الجذابة من أهم عناصر الهوية التجارية للشركات الناشئة، وتلعب ألوان الهوية التجارية دورًا مهمًا في التعرف على علامتك بشكل أسهل وأسرع، يجب أن تختار لونين إلى ثلاثة ألوان رئيسية لتمثيل علامتك التجارية ولون واحد إلى لونين مميزين.

يجب اختيار ألوانك بناءً على المشاعر التي تثيرها على سبيل المثال يعبر اللون الأصفر عن السعادة بينما اللون الأخضر ينقل الرخاء، واللون الأبيض يدل على النقاء والسلام، واللون الأزرق يدل على الراحة والاسترخاء وقد تستخدم أكثر من لون لضبط المشاعر التي تريد نقلها عبر هويتك لعملائك.

4. الأشكال والزوايا

جانب آخر مهم للهوية التجارية هو شكل العناصر المختلفة التي تمثل علامتك التجارية. ويمكن استخدامها بشكل فعال ولأغراض تخدم علامتك بشكل مميز على سبيل المثال إذا كان شعارك يتألف من حواف ودوائر ناعمة، فسيتفاعل الناس معه بشكل مختلف مقارنةً بالشعار المربع الحاد.

5. حجم الشركة واتساعها

يعد الشعار أهم عناصر العلامة التجارية للشركات فنجد أن حجم الشعار يتغير وفقًا للمكان الموجود فيه لاستخدامه في الطباعة كمثال يختلف حجمه على الزي الرسمي للشركة وكذلك البنرات الخاصة بها.

خطوات تصميم هوية تجارية لشركة ناشئة

خطوات تصميم هوية تجارية لشركة ناشئة

يمر تصميم الهوية التجارية ببعض الخطوات وهي:

1. ابحث عن جمهورك وقيمتك المضافة

الخطوة الأولى في إنشاء هوية العلامة التجارية هي معرفة من جمهورك المستهدف من حيث العمر، الجنس، النوع، المكان الجغرافي، الحالة الاجتماعية والمذهب الديني هذا يقربك أكثر لمعرفة من هم جمهورك لتتعرف أكثر على نقاط الألم لديهم وتقديم لهم منتجك لحل مشكلاتهم، والقيمة المضافة لديك الذي تجعلك موضع اختيار لك عن منافسيك يمكن أن تكون الجودة أو السعر أو نقاط أخرى.

2. صمم الشعار الخاص بك

بمجرد أن تعرف عملك من الداخل والخارج، فقد حان الوقت لإضفاء الحيوية على علامتك التجارية على حد تعبير مصمم الجرافيك “بول راند” الشعار هو السفير الصامت لعلامتك التجارية، فالشعار هو العنصر الحيوي والجزء الأكثر تميزًا في علامتك التجارية.

إنه موجود في كل شيء في الموقع الخاص بك وبطاقات العمل وكذلك الإعلانات عبر الإنترنت.

3. قم بعمل دليل استرشادي لاستخدام الهوية

بعد الانتهاء من تصميم هويتك الخاصة بمشروعك، لا بد من وضع دليل إرشادي عن كيفية استخدام هويتك التجارية.

طرق توضح كيفية استخدام اللوجو وكيف يمكن إضافته، وما هي الخطوط التي يمكن استخدامها في كل منصة وكذلك الألوان والدرجات في كل لون وكذلك قاموس بالكلمات التي يمكن استخدامها والتي لا يجب.

بالتفصيل: كيفية تصميم هوية تجارية.

أفضل شركات تصميم الهوية التجارية

يبحث الكثير من مؤسسي الشركات الكبرى أو أي شخص يخطط لافتتاح شركة جديدة أو بداية مشروع جديد لعمل هوية تجارية جذابة تميزه عن غيره وتجعل جمهوره يتذكر شركته بكل سهولة.

الهوية التجارية التي سوف تحصل عليها من شركة تك فيلدج هوية قوية تعلق في أذهان عملائك وتفوقك على منافسيك فلا تتردد في اختيارنا لعمل شعار، مميز، فريد ومختلف.

إليك بالتفصيل: أفضل شركة تصميم هوية تجارية.

الخلاصة

يتجاهل بعض المسوقين أهمية الهوية التجارية، ولماذا تشكل الهوية التجارية أمر بالغ الأهمية لشركتك الحالية أم الناشئة، إن امتلاكك هوية تجارية قوية تجعلك متميزًا عن منافسيك، وتجذب إليك مزيدًا من العملاء الجدد أمرًا مهما للغاية.

أحصل عليها الآن من خلال شركة تك فيلدج شركة تصميم هوية بصرية بما لديها من فريق متخصص من المصممين ذوي الخبرة تفوق العشر سنوات تساعدك بشكل احترافي على زيادة ولاء عملائك، وكذلك زيادة الوصول إلى عملاء محتملين وتعزيز أرباحك بشكل كبير فلا تترد في التواصل معنا.

صمم هويتك التجارية الان

اسئلة شائعة

ما الذي يجعل هويتك التجارية جيدة؟

يجب أن يكون شعار العلامة التجارية قابلاً للتمييز على الفور ويكون بسيطًا، فريدًا، مناسبًا ولا يُنسى، الأهم من ذلك يجب أن تنقل بوضوح رسائل الشركة بكل سهولة وأيضًا مراعاة الأحجام والأشكال المختلفة التي يتوقع أن يتخذها شعارك.

ما هي الهوية التجارية؟

هي روح المشروع التجاري الذي يتواصل بها العميل مع شركتك، وهي ترجمة ملموسة لرسالة وقيم المشروع يقول جيف بيزوس مؤسس أمازون: “الهوية التجارية للشركات والمؤسسات تشبه سمعة الإنسان إنك تبني السمعة الجيدة عندما تقوم بعمل الأشياء الصعبة بطريقة صحيحة”.

هل الألوان مهمة في عمل الهوية التجارية؟

إن تأثير الألوان على انطباعات الجمهور الخاص بالعلامة التجارية والمستهلكين وطريقة تفاعلهم مع تلك المنتجات وحتى قراراتهم الشرائية ليست بالعملية العشوائية، فعلى سبيل المثال: يستخدم اللون الأحمر للدلالة على العاطفة والحب وحتى الخطر في بعض البلدان الأوربية والغربية بينما هذا اللون في الدول الآسيوية يدل على الحظ الجيد والازدهار، وكذلك اللون الأصفر فبينما هو لون الطاقة التجدد في بعض المجتمعات نجده عند بعضها لون يدل على الحزن، وكذلك اللون الأبيض في البلدان الأوروبية تجد أنه لون الفرح والمناسبات أما في بعض البلدان الأسيوية نجده أنه لون الحزن والموت.